سبأ العجمي تكتب : إستنبأ عن طريقك

الحصيلة : سبأ العجمي : يصعب علينا تحديد شخصية الإنسان الناجح ، لأنه يتملك عدة صفات تتغير من شخص الى آخر ، ولكن غالبية الناجحين في حياتهم يمتلكون ميزه تجعلهم فريدين عن غيرهم ، ويثقون بأن لكل جهد ثمرة تصل بهم الى مبتغاهم .
من بين صفات الإنسان الناجح هو التخطيط الذي يعتبر إحدى المكونات الأساسية للنجاح ، حيث يضع خطط للوصول الى الهدف في وقت زمني محدد ، والإنسان الذكي قد يجعل المده الزمنية أطول مما قد يستغرقة عمله ، لكي يكون هناك متسع من الوقت ليعمل أكثر أو اذا تم تغير بعض الخطط ، وطرح الاسأله على من يريد ان يضع خطة تسهل عليه المهمام من هذه الأساله
١ : ماهو العمل المطلوب ؟

٢: لماذا اقوم بهذا العمل ؟

٣: كيف نقوم بهذا العمل ؟

٤: من سيقوم بهذا العمل ؟

٥ : أين أؤدي هذا العمل ؟

٦: ومتى أؤدي هذا العمل ؟

قد نعيش في حياتنا الطبيعية في تخبط مستمر ، ولا يوجد لدينا نقاط أو خطط نسير عليها ، وهنا تأتي فوائد التخطيط و مميزاته ..
يسهل علينا تحديد الإتجاه الذي نريد الوصول له ، بغير التخطيط يتخبط الإنسان ولا يعلم ماذا يريد ولِأي جهة يريد الوصول إليها .

ترتيب الأفكار والمعلومات من حيث المهم الى الأهم ، من أهم فوائد التخطيط هي التقليل من المخاطر المتوقعه ، وكيف اقلل من هذه الاخطاء ، وضع خطتي كنقاط لان سوف يقلل كثيراً من هذه الاخطار أو الاخطاء ، و اخيراً اتخاذ القرار الصحيح والوصول الى الهدف هو النقطة الأساسيه لهذا التخطيط .

حاولت جاهده أن انظر الى جميع الايجابيات والسلبيات ، كثيرة هي الايجابيات للتخطيط ولكن قليلة جداً هي السلبيات اهمها هي الظروف المعاكسه لهذا التخطيط والنقاط المكتوبة ، تأتي هذه الظروف لتعرقل هذا التخطيط المتكامل في أذهاننا ، ولكن كما قلنا مسبقاً إن الإنسان الناجح والذكي عند كتابة هذا التخطيط يعمل على المدة الزمنية وأن يجعل الوقت أطول بكثير لتسنى له تخطي هذه الظروف .

واخيراً وليس آخراً يمكن أن نقول إن التخطيط هو بوصلة تحديد الاتجاه المرغوب لإنجاح الأعمال والإنجازات وهو الدليل نحو المستقبل وصولاً إلى الأهداف المطلوبة